شيف الأسرة


مشاركة الأطفال في الأعمال اليومية تحدث أثرًا على المدى البعيد.. إذ أنهم بطبيعتهم يفضلون وضع أيديهم في كل ما حولهم،أنّ الطبخ مع الأطفال يزيد من مشاعر المودّة والتواصل, ويزيد من ثقة الأطفال بأنفسهم، كما يعزز صحتهم في المستقبل, فهم يصبحون أكثر إلمامًا بالمواد الغذائية وكيّفية تنظيفها وطهيها أحيانًا.
تشكّل تجربة طفلكِ في المطبخ فرصةً جيدةً لتعليمه عن السلامة. فاستعمال الأدوات والأواني المطبخية وحملها وزحزحتها، تلقّنه كيفية التعامل مع الأمور بطريقة لا تعرّض حياته للخطر،كما يمكنكِ الاستفادة من مشاركة طفلكِ في المهام المطبخية لتعلّميه أكثر عن الأطعمة الصحية والعناصر الغذائية الضرورية والأساسية لنموّه.
 يمكنك استغلال ذلك من خلال "شيف الأسرة" إذ يتشارك طفلك مع مجموعة من الطباخين المهرة.