الرياضيات


التعاملات اليومية لا تخلو من العمليات الرياضية البسيطة والمعقدة على حد سواء.. فمجال الرياضيات يعد من المجالات الحيوية في حياتنا،كما تعتبر  مادة الرياضيات مَنهجاً فطريا  للطفل يَبحث ويُحلِّل؛ للوصول إلى نتائج معينة، وتعد الرياضيات مادة أساسيّة تدرس في جميع المراحل، ولا يمكن التغاضي عن مدى أهميّتها ودورها الكبير في الحياة .

تساعد الرياضيات على صقل وتطوير شخصيّة الطفل، من خلال الترتيب، والتنظيم، والدقّة، والصبر، والبحث، والتحرّي، والدراسة، كما أنَّها تساعد على الابتكار والاكتشاف وتطويرُ القدرة على التركيز الذهنيّ.

قيمة مادة الرياضيات لا تقتصر على الجانب العلمي فقط، بل إنها لها العديد من الآثار الإيجابية على الجانب التربوي أيضاً، فقد وجدت العديد من الدراسات إن هذه المادة تساهم في إكساب الطفل بعض السمات الشخصية الإيجابية، منها إن الرياضيات تعلم الطفل الدقة، فإن خطأ واحد وإن كان صغير لن يقوم في النهاية إلى تحقيق النتائج الصحيحة، كذلك تعلمه الموضوعية، وتكسبه مهارة تنظيم الوقت وحسن إدارته، فيشب منظماً لا يهدر وقته ويغتنم كل دقيقة منه في عمل مفيد، واكتساب هذه السمات في سن صغيرة يساهم في ترسيخها في النفس، لتصبح بذلك جزءاً أصيلاً من التكوين الشخصي للطفل فيما بعد.

 سنتناول من خلال مادة الرياضيات قواعد العمليات الحسابية من جمع وطرح وضرب وقسمة.. وكذلك التعامل الصحيح مع مختلف الكائنات مثل المجمَعات والأعداد والأشكال الرياضية باختلافها. 
نحن على الموعد دائمًا.. لا يتبقى إلا أن تراسلونا.